الأحد، 7 يونيو 2009

لا تنتظر عطاءا بلا حدود!!



فكرة خاطئة رسخت فى عقول وقلوب المحبين
أن الحب عطاء بلا حدود!!
و لعمرى هى نظرة قاصرة للحب
فالحب عطاء نعم ولكن بحدودلأنه كالشجرة كلما رويتها بالدفئ و العطاء المتبادلأثمرت وأينعت
ولك أن تنتظر قطافها ولو بعد حين
أما لو رويت بالجفاء والتجاهل
فليس من حقك أن تنتظر الا المثل
فكثير منا عندما يقابل من يحبه بصدق و عطاء يتوقع أن هذا الحب الذى هو فى الأصل نعمة من الله ورحمة منه سبحانه
وجائزة لا تمنحها السماء الا لمن كتبت له السعادة فى هذه الدنيا
أقول البعض يتوقع أن هذا الحب الرقراق ما هو الا حق مكتسب له أن يفرط فيه وقتما يشاء
و أشفق على من يراه كذلك لأن الله لا يحب الجحود و ربما يمهل ولكنه سبحانه لا يهمل
فنجد بعض المحبين لا يبالون بمشاعر أحبائهم لمجرد أنهم اعتادوا منهم على العطاء اللامحدود
و يتناسون فكرة أنهم يتعاملون مع بشر وليس مع الات مجردة من المشاعر
فنجد الزوج الذى يسافر ويغيب بالأيام ولا يكلف نفسه عناء أن يطمئن زوجته عليه
لأنه فى قرارة نفسه يعلم أنها ستغفر له هذا
و نجد الأخ الذى يقسو على أخته و يجامل زوجه على حساب مشاعرها وأحاسيسهاو يقول وبكل برود (انت أختى حبيبتى وعارف انك هتستحملى)!!!
و نجد المرأة التى تقصر فى حق زوجها وهو يغفر ويسامح لحبه لها
فقط لأنها اغترت بحلمه عليها
و نرى الصديق الذى يتجاهل صديقه و هو يعلم علم اليقين مدى الألم النفسى الذى يستشعره صديقه فى غيابه
أو يتعامل مع لهفته بلامبالاة لمجرد اطمئنانه أن صديقه متاح و لعلمه بمدى قدرته على الغفران بسبب معزة عميقة زرعها الله فى قلبه
صور كثيرة و مختلفة لا يتسع المقام لذكرها كلها وأترك البقية لخيال القارئ
أقول الحب عطاء نعم
و لكن بحدود
و من يقابل هذا النوع من الحب النادر أرجوه ألا يفرط فيه بسهولة
فلربما لا يقابله مرة أخرى لو خسره
و بالتأكيد سيخسره فى يوم من الأيام
لأن العلاقة القائمة على ضعف أحد الطرفين أمام الطرف الاخر ولو حتى من منطلق الحب
أو العلاقة التى يتعامل فيها أحد الطرفين مع الأخر من منطلق قوة لمجرد اطمئنانه لحبه هى علاقة محكوم عليها بالفشل
ولو بعد حين
اما بسبب تمرد الطرف الضعيف
و اما بسبب أن الله ربما يعوض الطرف المخذول فى من يحب بأخر يكن له من المشاعر ما يعوضه عما فقد من عطاء الاخر
و وقتها أقسم بالله لن ينفع ولن يجدى ندم
و الله لا يرضى بالظلم
ويحب أن ينصف عباده
و لو بعد حين
تحياتى
__________________

هناك 8 تعليقات:

NeeSoo يقول...

very very nice Nosa

But I think that there ara

People who deserve to love

without waiting the same

from them
.

ali يقول...

مبرووووك المدونة المبدعة الدكتورة نسرين لتجميعين فيها شتات قلبك و عقلك
و سنرتع هنا بين الحين و الحين إن شاء الله
تقبلي تحياتي و تقديري
أخوك علي
تحياتي و تمنياتي بالتوفيق

منتحرة بخنجر الحرف يقول...

نيسو شكرا جزيلا على تعليقك حبيبتى
لكن دى تبقى علاقة ضعف من وجهة نظرى مصيرها الى زوال
الحب لا بد له من ارواء

منتحرة بخنجر الحرف يقول...

أستاذ على نورتنى حقيقى يا مبدع
و فى انتظار مرورك الكريم و مشاركاتك الى هتزيدنى شرف
شكرا جزيلا

Talal يقول...

لكل قصه ظروفها وكل طرفين لهم وجهة نظرهم التي ينظرون منها نحو هذه العلاقه ..

في جميع الاحوال الاستغلال مرفوض

شكرا

منتحرة بخنجر الحرف يقول...

صدقت طلال
كل علاقة ولها ظروفها
و لكن تبقى القاعدة
استنفاذ مشاعر الاخر مرفوض
شكرا جزيلا ونورت المدونة والموضوع

يمامهـ حرهـ يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احييك على هذهـ المدونة

لا تنتظر عطاء بلا حدود

عنوان صحيح

ونرى الصديق الذى يتجاهل صديقه و هو يعلم علم اليقين مدى الألم النفسى الذى يستشعره صديقه فى غيابه
أو يتعامل مع لهفته بلامبالاة لمجرد اطمئنانه أن صديقه متاح و لعلمه بمدى قدرته على الغفران بسبب معزة عميقة زرعها الله فى قلبه

والادهى لا صار هذا التصرف امام حفل من العالم فكانك تصفع على وجهك بكف من صديقك بعدما قابلك بالترحيب والاعتذارات عن تصرف عابر
لانه متاكد انك ستغفر له

اعذريني على الاطاله
احييك مرة اخرى
دمتي بخير

منتحرة بخنجر الحرف يقول...

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اهلا وسهلا بيكى يمامة حرة نورتى المدونة
و أشكرك شكرا جزيلا على تعليقك العميق والواعى
و أعتذر بشدة عن التاخر فى الرد فلم أنتبه الى تعليقك العطر الا متأخرا
لا تحرمينا عبق مرورك
تحياتى