الأحد، 21 ديسمبر، 2008



أحبك و تعشقنى!!
أحبك بمقاييس عالمى
و تعشقنى بمقاييس عالمك
أنت انسان تذوب حبا
و أنا (00)
لا أجيد فن العشق!!
أنا حلم
أنا فكرة
أنا عقل
كم حاولت أن تشدنى الى عالمك الجميل
و لكن هيهات هيهات
كم عذبتك حبيبى
سامحنى سامحنى سامحنى
لا أعشق سوى الأفكار
لا أعيش سوى الأحلام
عندما تتحول الى حلم و فكرة
و قتها و وقتها فقط
ربما0000أحبك
و لكن بمقاييس عالمى!!
ور بما أعشقك
أعيشك
أرتمى تحت قدميك
و أقول لك
لبيك لبيك لبيك حبيبى
و لكن 000بمقاييس عالمى!!
عالمى وعالمك كقضيبى قطار
طريقين متوازيين لا يلتقيان!!
تعشقنى واحبك!!
__________________

الثلاثاء، 16 ديسمبر، 2008

تسألنى لماذا؟!!


تسألنى لماذا؟!!
أجيبك بنظرات صامتة
أنسحب بهدوء
أتسلح بصومعتى
أحتمىمنك
من أجلك !!
بجدار الصمت الرهيب!!
بحدة تتعالى فى نبراتك
تسألنى لماذا؟!!
تجيبك دموعى
بمزيد من الصمت!!
تصرخ لماذا؟!!
تجيبك صرخاتى الصامتةو تبوح
بمزيد من الصمت!!
تسحقنى لماذا؟!!
تنهار مقاومتى!!
تتدفق الحمم
لأننى أنا!
ولأنك أنت!
أنا الحلم القادم من عالم المثال
و أنت الانسان القادم من عالم الواقع
وبصرخة رقيقة
تسألنى لماذا؟!!
أريدك رجلا يتدفق رجولة
فيداعب بداخلى الأنثى
أريدك طفلايبكى بين ذراعى
ليداعب بداخلى الأمومة
فتتعانقالامومة والأنوثة
فى سماء الحب الأفلاطونى
تمسك بصومعتى
تحتويها بصرامة حانية
تقترب منى تسعى الى
تمسك بيدى بقسوة رقيقة
فنحلق معا فوق السحاب
وبنظرات ذاهلة
تسألنى لماذا؟!!
أجيبك بنظرات صامتة!!
أنسحب بهدوء
أتسلح بصومعتى
أحتمى منك
من أجلك!!
بجدار الصمت الرهيب!!

__________________

اراء فى الحب (1)

الحب ما هو ؟
لا أتحدث هنا عن شتى أنواع الحب
ولكن أتحدث عن الحب بين الرجل والمرأة
و هو من هذا المنطلق -من وجهة نظرى- تمثال هلامى وهمى يعبر عن رغبة البشر الحمقاء فى الوصول للكمال ولعالم المثال!!
نحن نظل طوال عمرنا نبحث عن الحب و قديما قرات مقولة لأحد الفلاسفة بمعناها أن كل انسان يولد ينقسم الى قسمين
يعيش باحدهما فقط
ويظل يبحث عن نصف يكمله
قد يجده فتكتمل سعادته و قد لا يجده فيظل منقسما للأبد حتى تواتيه المنية
ولكنى ارى أننا نبحث عن صورة بداخلنا نحن
ظللنا نرسم تفاصيلها على مر الزمن بما يوافق احتياجاتنا تارة وبما افتقدناه فى حياتنا تارة أخرى
أو تمثال نحتناه بأيدينا ونظل نبحث عمن يشبهه حولنا
وعندما نجد من تتوافق بعض وليس كل ملامحه مع هذا التمثال الوهمى أو تلك الصورة الهلامية الداخلية
نظن أننا وجدنا بغيتنا
ونندفع نحو هذا الامل بكل طاقتنا ومشاعرنا التى اختزناها فى طيات قلوبنا وعقولنا
و نعيش روما نسية دفينة و وهم عشناه بارادتنا
ويبقى السؤال
هل تتوافق الصورة وتتطابق ملامح التمثال مع من أحببنا؟!!
للحديث بقية عندما يطاوعنى القلم

الخميس، 4 ديسمبر، 2008


بين جوانحى الخصبة
فاض النهر!

يشرب منه القانع والمعتر

و أنا0000

أتوق لرشفة منه

أبلل بها شفتى من أثر الصيام!!

نيازك تتصادم

براكين تنفجر

أعاصير تهيج

حول النهر!!

جف الحلق وزاد البخر!!

و أنا000

أبحث عن سكين

كى أبدأ طقوس النحر!!

و أرتل بأنين الصمت

و صمت

بسم الله 00 الله أكبر

قهرتك حبا!!000

الأحد، 30 نوفمبر، 2008


لن أعترف

ألأننى متاحة؟!!

صرت مستباحة؟!!

اذا خذها منى كلمة ولا ترتعش!!

أنا الشمس فى عليائها

تلوى أعناق الناظرين

تعمى عيون المبصرين

أنا لسعة الجوع فى أحشاء الجائعين

أنا لوعة الشوق فى عيون العاشقين

أنا ثورة الفكر فى أذهان المبدعين

انا فورة النار فى قلوب الحائرين

تقول أنى أرتعش؟!!

تقول أنى أرتجف؟!!نعم

ولكن000 لن اعترف!!

و اذا شعرت برجفة البرد تسرى بين أوصالى

سأشعل يراعى

و أجعل كل احلامى مدادا يحرقك!!

و يغرقك!!

سألتحف أوراقى

و أحضن نفسى بنفسى

و احتوينى بفكرى

و اذا تجمدت سأنكمش!!

تقول أنى أرتعش؟!!

تقول أنى أرتجف؟!!

نعم و لكن000 لن اعترف!!

و اذا شعرت بسوط الشوق يلسعنى

و اذا انكويت بنار اللهفة تحرقنى

و لو الحر اشتكر

ولو الجحيم استعر

سأنتظر المطر!!

تقول أنى ارتعش؟!!

تقول أنى ارتجف؟!!

نعم و لكنك مثلى ترتجف

فلتعترف!!


قل لى بربك من أنت؟

!!ضحكة انطلقت من اعماق طفل لم تشوهه الأيام؟!!



أم عبسة شيخ لم يعرف يوما معنى الاحلام؟!!




قل لى بربك من أنت؟!!


فكرة مستحيلة مرت كوميض برق فى ذهن فيلسوف من عصر غابر


لم تسمع عنه الانام؟!!


أم كلمات عذبة رقراقة عبرت بسلاسة من فيه شاعر مفوه


لتخترق القلوب والأفهام؟!!


قل لى بربك من أنت؟!!


نظرة حالمة لاحت فى عينى مراهق شخصت نحو المجهول؟!


و بحنين و شوق يخفق قلبه لشئ لا يدرى كنهه؟!!


أم نظرة غضب عاصفة فى عيون لبؤة شرسة؟


تطاير الزبد من أشداقها


عندما ارتأت غزالا بريا ذبيحا


واشتمت أنفها رائحة دمه؟!!


قل لى بربك من أنت؟!!


دعوة لهجت بها لسان عابد فى دجى الليل بهمس وأنين


يستجدى رحمات رب العالمين؟!!


أم صرخة طاغوت دوت فى سماء الظلم


و أضرمت النيران فى قلوب الثائرين؟!!


قل لى بربك من انت؟!!


نسمة باردة رقيقة هبت فى عصر أحد الايام


فتطايرت على اثرها خصلات شعر العذارى


فخفضن عيونهن الواسعة البريئة فى خفر واستحياء؟!!

أم زمجرة رعد فى ليلة شتوية عاصفة

و ريح عاتية لا تبقى ولا تذر؟!!

قل لى بربك من أنت؟!!

أم أقل لك؟!!

لا تخبرنى من انت!

دعنى أسبح فى بحار روحك و استخرج منها الدرر

دعنى استجدى المطر!!

بربك أصمت!!


دعنى أستكشف من أنت؟!!00

0

0

منتحرة بخنجر الحرف

سبعون طعنة هنا
موصولة النزف
تبدى ولا تخفى
سميتها قصائدى
و سمها يا قارئى حتفى
وسمنى منتحر بخنجر الحرف
لأننى فى زمن الزيف
والعيش بالمزمار والدف
كشفت صدرى دفترا
وفوقه
كتبت هذا الشعر بالسيف
(أحمد مطر)