الأحد، 30 نوفمبر، 2008


سبعون طعنة هنا
موصولة النزف
تبدى ولا تخفى
سميتها قصائدى
و سمها يا قارئى حتفى
وسمنى منتحر بخنجر الحرف
لأننى فى زمن الزيف
والعيش بالمزمار والدف
كشفت صدرى دفترا
وفوقه
كتبت هذا الشعر بالسيف
(أحمد مطر)

ليست هناك تعليقات: