الجمعة، 18 يونيو، 2010

قلب سليم



مع كل الشحنات السلبية التى نتلقاها طوال الوقت
تذكرت الآية الكريمة
(إلا من أتى الله بقلب سليم)
و أدركت مؤخرا كم أن الوصول لهذا القلب معادلة غاية فى الصعوبة
ألا تكون مستضعفا فى الأرض و فى نفس الوقت أن تحافظ على قلبك طاهرا طيبا كما هو
فى هذا التوقيت من الزمان حيث يدفعك كل شئ وكل أحد لكل ما ينكت فى القلب النكت السوداء فتخشى أن يغطيه الران والعياذ بالله
تشعر وكأنك تسبح ضد التيار
تيار من (النفسنة) كما يطلق عليها التعبير العصرى المعبر
لو توقفت للحظة عن دفع هذا الشعور المهيمن -أو هكذا يريد- والذى تجاهده باستمرار ربما أمسكت نفسك متلبسا ب (النفسنة) مجاراة للتيار
مطلوب منك طوال الوقت أن تلتمس الأعذار حتى لو غاب الفهم ليس من أجل الآخرين ولكن من أجل نفسك
و تشعر فى وقت ما برغبتك فى الصراخ (بسسسسسسسس)
من كثرة الضجيج المحيط بك
و لكنك تذكر الآية الكريمة فتلتقط أنفاسك و تتمتم
اللهم إنى أسألك الوصول
فكيف السبيل؟!!!

ليست هناك تعليقات: